النظام

 

التحرّش الجنسيّ والمضايقة على خلفية جنسية ينتهكان كرامة الإنسان، حريته، خصوصيته ومبدأ المساواة بين الجنسين. التحرش الجنسي يعتبر مخالفة جنسية، مدنية وتأديبية. التحرش الجنسي والمضايقة الجنسية يضرّان بعلاقات العمل والدراسة، ويخالفان سياسة الجامعة. يهدف هذا النظام إلى أن تكون الجامعة بيئة عمل ودراسة خالية من التحرش الجنسي أو المضايقة على خلفية جنسية. كل ما ورَد في هذا النظام منطبق على كلا الجنسين، سواء ورَد بصيغة المؤنث أو المذكر. 
مرفق بذلك نظام حظر التحرش الجنسي المحدّث لعام 2019