حول الموضوع

تطمح الجامعة العبرية لأن تكون بيئة أكاديمية لائقة، متكافئة، تحترم الآخرين وتحظى باحترامهم، وأرض خصبة للدراسة، التطور الشخصي والمهني والاجتماعي، تبادل الآراء والمعرفة، البحث والعمل. كما في المؤسسات الأخرى، توجد في الجامعة العبرية ظواهر استثنائية. تهدف الجامعة إلى استئصال ظاهرة التحرش الجنسي وتنادي بتبني سياسة عدم التسامح في هذا الشأن.

 

هذا الموقع هو جزءٌ من مساعي الجامعة العبرية لتحسين طريقة معالجتها لموضوع حظر التحرش الجنسي.

أقامت الجامعة لجنة، برئاسة بروفسور باراك ميدينا، والتي تدارست الترتيبات التنظيمية في هذا الشأن. استعانت اللجنة بالبيان الموجّه للمجتمع الأكاديمي والذي أثمر عن مقترحات عديدة ومفيدة. وعلى إثر ذلك، أوصت بوضع نظام لحظر التحرش الجنسي، الذي اشتمل على العديد من التجديدات.

بالإضافة إلى النظام الجديد، أقيمت مجموعات تضم أعضاءً من المجتمع الجامعي لمناقشة تعزيز الوعي حول التحرّش الجنسي، والتشجيع على التبليغ عن الاشتباه بوقوع تحرش. يُجرى هذا النشاط بالتعاون مع المجتمع الجامعي بأكمله، بما في ذلك الهيئة الإدارية، الهيئة التدريسية والطلاب، بغية تعزيز ثقة الطلاب/الطالبات وموظفي/ات الجامعة بمنظومتنا، وبالتالي المساهمة في الوقاية من التحرش الجنسي، وتعزيز الجاهزية لتقديم الشكاوى والتبليغ عن وقائع التحرش.